الأحد , 20 يناير 2019

افتتاح مركز نخب الفقه والإجتهاد

تم افتتاح مركز نخب الفقه والإجتهاد على مستوى المواهب المميزة بؤعاية مركز النخب والمواهب الممتازة في حوزة خراسان العلمية في مدرسة آية الله العظمى الخوئي(ره).

بحسب تقرير العلاقات العامة في حوزة خراسان العلمية، فقد تحدث حجة الاسلام والمسلمين نوايي في مراسم افتتاح مركز الفقه والاجتهاد في مدرسة آية الله العظمى الخوئي(ره) وقال: لقد ابتعدنا اليوم عن بعض الأعمال التي قام بها أعلام الدين وتحولت إلى كتاب، وهناك شعور بنوع من الانفصال.

وأوضح أنّه يجب التعرّف على الفترات التاريخية و مراحل الإزدهار العلمي بما يتوافق مع مختلف جوانب المجتمع واحتياجاته، وقال: إذا عملنا مثل تلك الفترات التاريخية، فلن يبقى شيء لا تجيب عليه الحوزة العلمية.

وأضاف حجة الاسلام والمسلمين نوايي: كان العشق والمحبة والفرص والتحديات موجودة في عصر الصدوقين، وإذا كانا يضعان تاريخاً في مختلف المراحل فإن تلك التحولات ستستمر، لكن الوضع اليوم مختلف؛ فبعد انتصار الثورة الاسلامية لم يكن من المتوقع التوجه نحو حركة 700 عام.

وأوضح أننا بحاجة اليوم إلى شخص مثل الشيخ الأنصاري في الحوزات العلمية، ليتم عرض وتنظير الفروع المشابهة لتلك التي أوجدها، وتقديم رؤى مختلفة بشكل علمي ودقيق.

وأضاف مسؤول مركز النخب والمواهب الممتازة في حوزة خراسان العلمية: إن مجالات الفقه والإجتهاد اليوم مختلفة و أوسع، لذلك يتضح أنه ينبغي العمل أكثر في هذا لمجال.

وأضاف: كما ان الفقه و الاجتهاد قد أجابا على أسئلة المجتمع في كل زمان، فإن الاحتياجات والأسئلة اليوم قد أصبحت كثيرة، لذلك أصبح الاجتهاد والفقه المستجيب ضرورة ملحّة.

وأضاف حجة الاسلام والمسلمين نوايي: الإجتهاد أسلوب ويتضمن أسلوب، ويتطلب أن يقدّم مواضيع جديدة بموجب المباديء الماضية التي مرّت في الأصول والفقه.

وقال مسؤول مركز النخب والمواهب الممتازة في حوزة خراسان العلمية: اليوم هناك حاجة إلى فقه يكون جديد من حيث استجابته، وخلّاقاً يتحلّى بنظرة متناسبة و مبدعة بالحفاظ على السنن الصالحة والتراث القيّم الذي تركه الماضون.

وأضاف: يجب طي الطريق الذي لم يُقطع؛ لأنه يوجد الكثير من أنواع الفقه مثل الفقه الاجتماعي، فقه الأسرة، والمواطنة والعمران وكلها تتطلب احتياجات المجتمع الجديدة.

وأوضح حجة الاسلام نوائي أن المقصود من الإجابة ملء الثغرات والتحديات والنواقص بواسطة مجموعة من الأشخاص الذين ذُكروا في آية النّفر، فعلى سبيل المثال، حل القضايا البنكية من مهام الحوزات العلمية، من خلال تقديم نظرية قوية وشاملة ومشبعة، وينبغي على الحوزويين الاهتمام بهذا الأمر.

وفي الختام قال: لقد خطط مركز نخب الفقه والاجتهاد في حوزة خراسان العلمية على ثلاثة أصعدة؛ المواهب الممتازة، النخب والمشاهير وأعلام هذه الحوزة، وقد تم إطلاقه اليوم على مستوى المواهب الممتازة في مدرسة آية الله العظمى الخوئي(ره) العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *