الأربعاء , 16 أكتوبر 2019

يوم الجمهورية الاسلامية، يوم تفتّح زهور الحرية و الكرامة

تعتقد حوزة خراسان العلمية أن الشعب الإيراني القوي والواعي والمتواجد دائماً على الساحة في العام التاسع والثلاثين من استقرار نظامه، مصرٌّ على حماية قيم الثورة من خلال تجديد العهد مع أهداف مؤسس الثورة الكبير والشهداء المضرّجون بالدم.

يوم الاول من إبريل (12 فروردين) واحد من أيام الجمهورية الاسلامية الإيرانية التاريخية والهامة؛ ففي هذا اليوم وبغالبية الأصوات الساحقة تغيّر النظام السياسي للبلاد بعد 2500 عام من النظام الملكي إلى نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ ففي الأول من نيسان عام 1979 بدأ النضال ضد الملكية وضد الطاغوت لتثمر شعارات الشعب الإيراني في الإستقلال والحرية و الجمهورية الاسلامية ليستقر بذلك نظام الجمهورية الاسلامية.

في هذا اليوم التاريخي غيّر الشعب الإيراني بنسبة أصوات 98.2 بالمائة النظام السياسي والإجتماعي لهذا البلد ليستقر نظام الجمهورية الاسلامية؛ في الأول من نيسان تم القضاء على مؤامرة أعداء النظام والثورة لينعزل أولئك الذين يريدون الحكومة الجمهورية دون اسلام؛ في الواقع هذا اليوم التاريخي هو يوم تحقق أهداف الشعب السامية، ذلك الشعب الذي تحمّل في سبيل الثورة السجن و النفي و التعذيب وعانوا الكثير من الأهوال و المشقّات.

نفس الأشخاص الذين شهدوا خلال مرحلة الثورة شهادة أبنائهم، شاركوا بعد الثورة مباشرة دون أيّ تلكؤ وبمنتهى الشجاعة والوعي الذي لا يمكن تصوره في الإستفتاء التاريخي لصناديق الإقتراع ليقوموا بتأسيس هذا النظام.

يوم الأول من نيسان هو يوم قال فيه الشعب الإيراني نعم للجمهورية الاسلامية، نعم خضراء كعلامة على النضارة والبهجة و دليل على تحقيق النتيجة وتفتّح بذور وبراعم الحرية لهذا الشعب في سهل من ندى الدم، ليهبّ في النهاية نسيم الثورة المعطّر بشجاعة هذا الشعب الثوري وتضحياته الكبيرة.

أعلن مؤسس الثورة الاسلامية الإيرانية الإمام الخميني(ره) في رسالة وجهها إلى الشعب الإيراني أنّ يوم الأول من نيسان هو يوم عيد. جاء في قسم من هذه الرسالة «صباح الأول من نيسان الذي هو أول يوم من حكومة الله من أكبر أعيادنا الدينية والوطنية. ينبغي على شعبنا أن يتّخذ هذا اليوم عيداً ويحييه، يوم تهاوت فيه أعمدة قصر 2500 عام من الحكم الطاغوتي والسلطة الشيطانية إلى الأبد، لتحل محلها حكومة المستضعفين التي هي حكومة الله».

إنّ حوزة خراسان العلمية ضمن إحيائها ليوم الأول من نيسان الذي هو يوم الجمهورية الاسلامية، تعتبر أنّ هذا اليوم من أكثر الأيام خلوداً في تاريخ هذه الأرض و تعتقد بقوة أن الشعب الإيراني القوي والواعي والمتواجد دائماً على الساحة في العام التاسع والثلاثين من استقرار نظامه، مصرٌّ على حماية قيم الثورة من خلال تجديد العهد مع أهداف مؤسس الثورة الكبير والشهداء المضرّجون بالدم.

العلاقات العامة في حوزة خراسان الرضوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *