الأربعاء , 12 ديسمبر 2018

الفقه المقارن في مجمع العتبة الرضوية للبحوث الإسلامية

بيّن حجة الإسلام والمسلمين اعتمادي الباحث في قسم الفقه والأصول في مجمع البحوث الإسلامية التابع للعتبة الرضوية المقدسة أن إصدارات قسم الفقه والأصول منذ تأسيسه تدور حول محور الفقه المقارن الذي يعمل على جمع آراء ونظريات علماء الشيعة والسنة حول الأحكام الشرعية وعرضها جنبا إلى جنب.
مراسل موقع العتبة الرضوية المقدسة أجرى لقاء مع حجة الإسلام والمسلمين اعتمادي تحدث فيه عن قسم الفقه والأصول وأهم إصداراته، قال: تأسس قسم الفقه والأصول في مجمع البحوث الإسلامية التابع للعتبة الرضوية عام 1985مـ بهدف تحقيق الكتب الفقهية وبحمد الله نجح في القيام بأعمال كبيرة من أهمها كتاب “منتهى المطالب” تأليف العلامة الحلي؛ فقد قام فريق العمل من الباحثين في القسم بإحياء هذه الكتاب الذي يتألف من 15 مجلدا، وطبع 4 مرات بطلب من وزارة الإرشاد والتبليغ الإسلامي، وفازأيضا بلقب كتاب العام في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
ومنها تحقيق وتصحيح كتاب الدروس الشرعية في ثلاثة مجلدات، تأليف شمس الدين محمد بن مكي العاملي (الشهيد الأول)، وكتاب ” تكملة الدروس” الذي هو تتمة لكتاب الدروس وصدر في مجلدين.
وقال: من الكتب التي حققها فريق العمل وطبعها أيضا كتاب ” المؤتلف من المختلف” أصدرهذا الكتاب في ستة مجلدات مضافا لمجلد آخر ذكرت فيه تراجم الرجال التي ورد ذكرها فيه.
فاز هذا الكتاب بثلاثة جوائز الأولى في مراسم إحياء ذكرى المدافعين عن المخطوطات، والثانية في المؤتمر الرابع لكتاب الحوزة العلمية في قم المقدسة حيث انتخب بصفته أثر يستحق التقدير، والثالثة فاز في الدورة السادسة والعشرين من جائزة كتاب الفصل عام 2013مـ.
وعدد أيضا من الكتب الأخرى الصادرة بتحقيق هذا القسم إلى كتاب ” ضياء الأبصار ” و” مسائل ابن زهرة” و” مشائل الوقف” و” آيات الأحكام من تفسير البيان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *