الإثنين , 16 ديسمبر 2019

تجاوزنا مرحلة المتابعة من أجل التحول

تم التوقيع على مذكرة تعاون بين حوزة خراسان العلمية ومعهد العلوم و الثقافة الاسلامية من قبل مديري هذين المركزين العلميين وذلك في اللقاء الذي جمع آية الله سيد مصباح عاملي وحجة الاسلام والمسلمين لكزائي في مركز إدارة حوزة خراسان العلمية.

تجاوزنا مرحلة المتابعة من أجل التحول

أشار مدير حوزة خراسان العلمية إلى كلام سماحة قائد الثورة المعظم حول التحول في الحوزة، والعبور من مرحلة تجهيز السكة والعمل في مجال تطوير الأنشطة في هذا المجال.

أشار آية الله سيد مصباح عاملي في لقاءه مدير معهد العلوم و الثقافة الاسلامية حجة الاسلام والمسلمين لكزائي في مركز إدارة حوزة خراسان العلمية مشيراً إلى حكم انتصاب المجلس الأعلى وإدارة هذه الحوزة، قائلاً: مع وجود أنشطة نُفذت في الماضي فقد كانت تلك الأنشطة خلال تلك المدة تتم بشكل جهادي منذ العامين الماضيين في حوزة خراسان العلمية.

وأظهر عضو المجلس الاعلى لحوزة خراسان العلمية: بعض البرامج السابقة تم تطويرها و الإرتقاء بها من حيث الجودة، وبعض منها لم يكن تحت عنوان الأنشطة التحولية وبناءاً على توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية تم التخطيط لها وتنفيذها.

وأكد مدير حوزة خراسان العلمية على أنه للإنصاف إذا قلنا أنه منذ عامين مضيا حتى الآن تم متابعة الأنشطة ومتابعتها فإن ذلك يُعتبر عملاً كبيراً، وقال: ومع هذا فإن الأنشطة التي تمت قد تجاوزت مصطلح المتابعة وتمهيد السكّة والحمدلله فإن سياسات العمل وفي الواقع التنظيم بما يتطابق مع مطالب سماحة قائد الثورة المعظم قد أصبحت عملية.

وأضاف آية الله عاملي: في الحقيقة بلغت هذه الحوزة في مجال الفقه، العلوم العقلية، القرآن والعترة، تطوير البحث وتنظيم الباحثين، تطوير التكنولوجيا ورفع مستوى الوعي السياسي وفي أقسام مختلفة من توجيهات سماحة قائد الثورة مرحلة التنفيذ والعمل بعد التخطيط والتنظيم.

وأشار مدير حوزة خراسان العلمية إلى أن إجراءات وأنشطة هذه الحوزة بمثابة عناصر و بنى تحتية للأنشطة الحوزوية في كلمات سماحة قائد الثورة الاسلامية، وقال: على الرغم من الجهود السابقة فقد قامت حوزة خراسان العلمية بعدة أضعاف السنوات السابقة من الأنشطة التحولية وبشكل جيد جداً.

إحیاء موسوعة الشيخ البهائي و موسوعة کاشف الغطاء

بحسب تقرير العلاقات العامة في حوزة خراسان العلمية فقد أشار حجة الاسلام والمسلمين الدكتور لكزائي في لقائه مع آية الله سيد مصباح عاملي إلى الأنشطة التحولية في حوزة خراسان العلمية والتي تبعث على الرضا والسرور، وقال: إن سرعة الأعمال العلمية في عالم اليوم كبيرة للغاية وفي الوقت نفسه فإن العالم متعطش أكثر للدين الاسلامي، وبالطبع بعد انتصار الثورة الاسلامية تم القيام بأنشطة جيدة على مستوى البلاد في هذا المجال.

وأشار إلى أنّ النهج الدولي في معهد العلوم والثقافة الاسلامية له أهمية كبيرة، وقال: في هذا النهج إضافة إلى أن الأساتذة بتواجدهم في مختلف دول العالم يهتمون ببعض القضايا ويتم تلبية بعض احتياجات شعوب العالم.

وأضاف حجة الاسلام والمسلمين لكزائي: نواجه اليوم أساليب تبليغية جديدة وأحد تلك الأعمال يمكن أن تكون التعليم القائم على البحث.

وأشار إلى رأسمال الباحث العظيم في معهد العلوم والثقافة الاسلامية و قال: إن معاهد الفقه والحقوق، العلوم والفكر السياسي، الفقه السياسي، إدارة المعلومات والوثائق الاسلامية والتي تعمل لأول مرة في العالم حول العلوم الاسلامية هي من بين هذه الأمور.

وأضاف رئيس معهد العلوم والثقافة الاسلامية: مركز إحياء الآثار هو أحد الأنشطة الأخرى التي يجري العمل عليها في هذا القسم بالنسبة لإحياء الموسوعات، وفي هذا السياق تم حتى الآن إحياء موسوعة الشيخ البهائي في عشرين جزء وموسوعة كاشف الغطاء في خمسين جزء بما فيها من مواضيع كلامية، فقهية، سياسية، تاريخية وأخلاقية.

وأوضح حجة الاسلام والمسلمين لكزائي أنّ المقاعد الترويجية من الأنشطة الأخرى التي تقام إلى جانب الأنشطة التنظيرية في معهد العلوم والثقافة الاسلامية، مضيفاً: قسم العالم الإفتراضي من الأولويات وفي هذا السياق فإن جميع أنشطة هذا المركز تُعرض في مجلة رقمية وعليها حسومات حتى ثمانين بالمائة بالنسبة للكتب الورقية.

وأشار إلى أن الآثار العلمية البحثية للمؤسسات الحوزوية تُدرج في هذا النظام، وحول التعامل مع الحوزة العلمية قال: إننا نعتبر التعامل مع الحوزة العلمية وخدمتها من بين واجباتنا في استمرار عملنا التبليغي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *