السبت , 15 أغسطس 2020

تعاون حوزة خراسان العلمية مع المديرية العامة للطرق والتنمية الحضرية في المحافظة

أكد مدير حوزة خراسان العلمية والمدير العام للطرق والتنمية الحضرية في اجتماع، على المزيد من التفاعل و التعاون بين المؤسستين، و أعلنا عن استعدادهما لذلك.

بحسب تقریر العلاقات العامة في حوزة خراسان العلمية، فقد شارك  آية الله سيد مصباح عاملي في اجتماع أقيم بين المدير العام للطرق والتنمية الحضرية في خراسان الرضوية، و مستشار محافظ خراسان الرضوية في شؤون المؤسسة الدينية في مركز مديرية حوزة خراسان العلمية، مع الإشارة إلى توقعات ومطالبات سماحة القائد من الحوزات العلمية، ولا سيما حوزة خراسان العلمية، وقال: نظراً للاحتياجات و المسؤوليات الحوزوية الموجودة منذ زمن الغيبة الكبرى حتى الآن، وبالطبع تنوع المجتمع العصري على نطاق واسع، واحتياجاته المتزايدة في المجالات التعليمية والروحانية، و الثقافية و التبليغية، فقد اتّسعت هذه المهمة على الأصعدة الأربعة الحوزة والمجتمع و النظام والصعيد الدولي.

وأضاف عضو المجلس الأعلى لحوزة خراسان العلمية: للقيام بهذه المهمة و الإستجابة للمتطلبات، لابدّ من التطرق إلى تربية الكوادر، و هو عمل كبير يتطلب العمل على زيادة المهارات و المعارف المختلفة على مستويات و فئات مختلفة، و على جميع الأصعدة.

و أوضح مدیر حوزة خراسان العلمية أن الثورة الإسلامية قد انتصرت بمحورية المؤسسة الدينية، لذلك و من أجل التأثير في النظام الإسلامي ينبغي أن يكون هناك علاقة بين الحوزة و النظام، وقال: ينبغي على الحوزويين إلى جانب الاهتمام بالجانب الروحي للمجتمع، الاهتمام بجميع الأقسام الثقافية و الإقتصادية، و تقديم نظرية متناسبة مع نظرتهم الدينية.

و أوضح آية الله عامليأنه يجب تقديم مضمون متناسب مع القضايا العصرية من قبل الحوزة العلمية، وقال: يجب على الحوزة العلمية الاستجابة لجميع أفرا مجتمع النظام الإسلامي، وهذا الأمر يحتاج للمزيد من العمل و السعي.

وتابع عضو المجلس الأعلى لحوزة خراسان العلمية موضحاً أن الاستجابة للاحتياجات المذكورة، يتطلب الحاجة للبنى التحتية التربوية، التعليمية و غيره، وقال: من أجل تقوية و تعزيز الكوادر في الحوزة العلمية نظراً لإمكانياتها و تنوع برامجها، لابدّ من الاهتمام بالإمكانيات و البنى التحتية.

وفی هذا اللقاء أشار مسؤول الإدارة والعلاقات في حوزة خراسان العلمية إلى أن هناك أكثر من 200 مدرسة علمية تقوم بنشاطه في حوزة خراسان الثورية و العريقة، وقال: إن تعيين المجس الأعلى و مديرية هذه الحوزة من قبل سماحة قائد الثورة لهو دليل على أهمية حوزة خراسان العلمية، والتي تعمل إلى جانب حوزة قم العلمية.

کما أكد على ضرورة ملاحظة سهم التعليم في المدارس العلمية، مذكراً: النظرة التعليمية و الثقافية في الخطة التفصيلية والمساعدة من أجل تغيير استخدام بعض الأراضي المهداة إلى حوزة خراسان العلمية وغيرها في التعامل الثنائي بين هذه الحوزة و الطرق والتنمية الحضرية، هي من بين الأعمال في هذا السياق حيث يمكن الاهتمام بها والتعامل فيما بينها.

وأضاف حجة الإسلام سيد أبو الفضل كاظمي: إن التفاعلات التي تمت في هذا المجال، هي بالتأكيد في سياق تقوية مدرسة أهل البيت(ع)، وهو عمل قيّم بكل تأكيد.

وفي هذا الإجتماع أشار حجة الاسلام و المسلمين شهيدي مستشار محافظ خراسان الرضوية في شؤون المؤسسة الدينية إلى أن كل خدمة تتم في مشهد، هي في الحقيقة نوع من التعامل مع الامام الثامن(ع)، وقال: تعتبر خدمة الحوزة العلمية في هذه المنطقة أكبر عمل فيما يتعلق بخدمة الإمام الرضا(ع).

كذلك أشار المهندس قدرت الله أوبك المدير العام للطرق و التنمية الحضرية في هذا الإجتماع إلى أنه يفتخر بالخدمة في خراسان الرضوية، مؤكداً على زيادة التعاون بين الحوزة العلمية و هذه الإدارة، معلناً عن استعداده للتعاون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *