السبت , 15 أغسطس 2020

دعوة مدير حوزة خراسان العلمية للمشاركة في مسيرة 22 بهمن المهيبة

اعتبر مدير حوزة خراسان العلمية في بيان أن استمرار المقاومة هو الطريق الوحيد الممكن من أجل الوصول إلى الانتصار و تحقيق الأهداف النهائية للثورة العالمية الإسلامية، و أشار إلى الذكرة الواحدة والأربعين لانتصار الثورة، و قام بدعوة الحوزويين و كافة فئات الشعب للمشاركة في مسيرة 22 بهمن مشاركة ملحمية.

وفيما يلي نص هذه الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلاَ تَطْغَوْاْ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (هود/112)

تلقد شهد تاريخ العالم دائماً طلوع ثورات مختلفة و ثقافات و حضارات و تطلعات متنوعة، ولا شك أن فجر الثورة الإسلامية الإيرانية من أكبر هذه الأحداث وخاصة في العصر الحاضر.

22 بهمن بالنسبة للشعب الإيراني بمثابة بركان دمّر أسس الاستكبار العالمي وخلق موجة من الثورة على جسدها الشيطاني؛ يوم  لا ينسى في حياة تاريخ الجمهورية الاسلامية الإيرانية، و مظهر من مظاهر القوة و التضامن و العزيمة و الإرادة الوطنية، انتصار للولاية و التدين و مقارعة الظلم. إنه نور و تلألؤ أشعر مستكبري العالم بالمرارة ، و هزم جبهة الكفر أمام صمود و شجاعة أهل الحق، ولم يتمكن من تمرير خططه المشؤومة مثل المشروع المسمى بصفقة القرن.

بالطبع إن زوال القوى العظمى الشيطانية و زوالها يعتمد على بصيرة و تضامن وتعاطف و صبر و حرية و صمود و تدين الأمة،، و باتباع الولاية فإنها مصداق لقول القرآن «وَ أَنَّ الَّذینَ آمَنُوا اتَّبَعُوا الْحَقَّ مِنْ رَبِّهِمْ (محمد/3)» . وفي هذا السياق ، وبلا شك فإن أبناء روح الله و الشهداء مقل الحاج قاسم سليماني قائد جبهة المقاومة الذي لا نظير له، و مجاهدي فترة الدفاع المقدس و مدافعي حرم أهل البيت(عليهم السلام) هم حجة من حجج الله في تحقيق الوعود الإلهية و انتصار الدين.

إن حوزة خراسان العلمية بإحيائها الذكرى الواحدة والأربعين لانتصار الثورة الإسلامية، واستذكار مؤسس الجمهورية الإسلامية و الشهداء الأبرار وضمن دعوة علماء الإسلام، و الأساتذة الكرام و الفضلاء و رجال الدين والطلاب المحترمين، وعوائل الشهداء والمضحين ومصابي الحرب والشعب الذي يربّي الشهداء وحزب الله الإيراني الإسلامي بهدف المشاركة المهيبة التي توجه صفعة للأعداء في المسيرة الكبيرة ليوم 22 بهمن بهدف تجديد العهد مع أهداف الإمام الخميني(ره) و تجديد البيعة مرة ثانية مع مقام الولاية العظمى الإمام الخامنئي (مد ظله العالي)، ففي الظروف الراهنة فإن استمرار المقاومة هو السبيل الوحيد الممكن للوصول إلى النصر و تحقيق الأهداف النهائية للثورة العالمية الإسلامية.

سیدمصباح عاملي

مدیر حوزة خراسان العلمية

20 بهمن 98

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *