الأربعاء , 12 ديسمبر 2018

دورة تربية معلمي معارف الثورة الاسلامية في مشهد

أقيمت اول جلسة «حلقة خطاب الثورة الاسلامية» برعاية المعاونية الثقافية الإجتماعية في حوزة خراسان العلمية.

بحسب تقرير العلاقات العامة في حوزة خراسان العلمية فقد أقيمت أول جلسة من «حلقة خطاب الثورة الاسلامية» بموضوع «إقامة دورة تربية معلمي معارف الثورة الاسلامية» بمشاركة المعاون الثقافي الإجتماعي لحوزة خراسان العلمية حجة الاسلام والمسلمين مهدي مقامي، ومسؤول فرع مؤسسة الثورة الاسلامية موسوي مهر، وجمع من مدراء المدارس التخصصية للسطح الثالث والرابع للأخوة والأخوات في هذه الحوزة، في مبنى مركز مديرية حوزة خراسان العلمية.

وقال حجة الاسلام والمسلمين مقامي في بداية هذا الإجتماع: الهدف من إقامة هذه الجلسة التعرّف على قدرات الحوزة العلمية بالنسبة للثورة الإسلامية، واستعمالها حتى نتمكن من تعزيز الحماس و النشاط الذي كان موجوداً في حوزة خراسان العلمية قبل الثورة و في أوائل الثورة وحتى نهاية الحرب المفروضة.

وأضاف: يجب أن تُنقل معارف الثورة الاسلامية وفكرها غلى الطلاب الجدد، وإذا لم يحدث هذا التحول ، فلن يتم تشكيل الوظائف المناسبة لفكر الثورة الإسلامية بين الطلاب، وفي النتيجة سيتعرض أصل الثورة للخطر، يعني ستُنسى الجهود التي بُذلت في هذا الطريق، وستضيع الدماء التي أُريقت من اجل الثورة.

وفي قسم آخر من كلامه قال حجة الاسلام و المسلمين مقامي: أهم الأشخاص  الذين لعبوا دوراً خلّاقاً  في استمرار حركة فكر الثورة الاسلامية هم أولئك الذين قاموا بالثورة، ويجب شرح أفكارهم وتوضيحها حتى تستمر الثورة، أمذا إذا تم ترويج أفكار اولئك الذين ليس لهم دور في تشكل الثورة الاسلامية في الأجواء الحوزوية فمن الممكن أن تنحرف تلك الأجواء.

وأضاف المعاون الثقافي الإجتماعي في حوزة خراسان العلمية: نحن لا نعارض طرح أفكار مختلفة في الأجواء الحوزوية، ولكن يجب ترويج الفكر الثوروي الأصيل أيضاً وسط الأفكار الأخرى؛ فجميعا لمنظمات والمجموعات اليوم لديهم أجهزة أو مؤسسات يستفيدون منها لنشر فكرهم، ولكنّ فكر الثورة المساوي لأفكار الإمام والقائد ليس لديه جهاز أو مؤسسة في هذا المجال.

وأضاف: في هذا السياق فإن مسؤولية مؤسسة الثورة الاسلامية بصفتها مؤسسة ناشطة داخل البلاد وعلى الصعيد الدولي، نشر المنظومة الفكرية للثورة الإسلامية و القيادة، حيث أقيمت دورات عديدة من بينها تربية الباحثين في طهران و قم وأصفهان، وفي مشهد أيضاً أطلقت هذه الدورات لمدة ثلاث سنوات لطلاب السطح الرابع و طلاب مرحلة الدكتوراه، لكنّ جموع الطلاب باهتة في تلك الدورات.

وأشار حجة الاسلام والمسلمين مقامي إلى أنه يجب أن نطلق مثل هذه الدورات الحوارية ليستمر فكر الثورة الاسلامية ببركة دماء الشهداء و دعاء الأعلام الكبار، وقال: ستقام دورة تربية معلمي معارف الثورة الاسلامية على محور أفكار الثورة الاسلامية و المنظومة الفكرية لسماحة قائد الثورة، بالتعاون مع مؤسسة الثورة الاسلامية للسطح الثالث والرابع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *