الأربعاء , 5 أغسطس 2020
مدرسة نواب العلمية

رسالة طلاب مدرسة نواب العلمية لسماحة قائد الثورة المعظم

أعلن طلاب وأساتذة مدرسة نواب العلمية و كادرها تأسياً بالمدير الثوري والحكيم لحوزة خراسان العلمية آية الله سيد مصباح العاملي عن تعاطفهم و وفائهم لمقام الولاية العظمى ضمن رسالة إلى سماحته أعلنوا فيها عن استعدادهم الشامل لإطاعة الأوامر الحكيمة لسماحته.

وفيما يلي النص الكامل للرسالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

بعد التحية والسلام الذي لا نهاية له لحضرة مقام الولاية المعظم سماحة الامام الخامنئي (مد ظله العالی)،

إن الأحداث المؤلمة الأخيرة التي حلت بالبلادن والتي بدأت بالاغتيال الجبان لجنرال الاسلام العظيم الشهيد الفريق قاسم سليماني بالأيدي الخبيثة لأمريكا المجرمة، و انتهت بحادث سقوط طائرة حمل الركاب الأوكرانية التي استشهد فيها عدد من المواطنين الأعزاء، قد آلمت بالتأكيد قلبك الرؤوف وأنت أب للأمة الإسلامية.

إن ما مرّ دوال عمر هذه الثورة المباركة والعظيمة على الشعب الإيراني المظلوم، دليل على الفكرة الإلهية و صمود إمامنا العظيم (رضوان الله عليه)ن و حقانية الطريق وعزم و إرادة أتباع مدرسته، ولا شك أن سفينة الثورة اليوم،  وعلى عكس رغبة أعدائها و معانديها، قد تجاوزت بفضل سماحتكم  وتدبيركم أمواج الفتنة المخرّبة و الاضطرابات بسلامة، لتصل إلى بر الأمان بلطف من الله و عنايته.

لذلك فإننا نحن طلاب و أساتذة و موظفي مدرسة نواب العلمية في مشهد المقدسة و باعتبارنا نقطة في البحر العظيم لجنودك الذين يفدوك بأرواحهم في حوزة خراسان العلمية، و تأسّياً بالمدير الثوري والحكيم والواعي والخلوق سماحة آية الله مصباح العاملي، نرى أنه من الواجب علينا أن نتقدم من سماحتكم بأحر آيات العزاء والتعاطف، ومن ثم نعلن عن جهوزيتنا الشاملة لإطاعة أوامر سماحتكم الحكيمة؛ نعلم أن المصيبة كبيرة لكن نخشى لا سمح الله أن يعكّر شىء صفو خاطركم.

على أمل ظهور منجي البشرية حضرة صاحب الزمان (أرواحنا لتراب مقدمه الفداء)

والسلام علیکم و رحمة الله و برکاته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *