السبت , 15 أغسطس 2020

رسالتان أساسيتان للحوزويين

خاطب ممثل الولي الفقيه في خراسان الشمالية مدراء الحوزات مؤكداً على أن لا نتعلّم لا سمح الله منهج الجامعات و ننسى منهجنا، وقال : إن التمايل للدرجات في الحوزة العلمية مثل التمايل للشهادة آفة بالنسبة للحوزة العلمية؛ لأن العلامة ليست المعيار الكامل لتقييم علم الطلبة.

بحسب تقریر العلاقات العامة في إدارة حوزة خراسان الشمالية العلمية، فقد تحدث آية الله أبو القاسم يعقوبي في اجتماع لمدراء المدارس العلمية في خراسان الشمالية، فقال:  لقد شهدت الحوزة العلمية في المحافظة تطوراً ملحوظاً في لسنوات الأخيرة من حیث الکم و النوع، وشهدت نمواً في مختف المجالات.

وأضاف أنه لا ينبغي الإكتفاء بهذا القدر، مضيفاً: يجب ان نضفي سرعة وتفوقاً في مسير الكمية و النوعية للحوزة العلمية، حتى نشهد تحولاً شاملاً في الحوزات العلمية ولا سيما خراسان الشمالية.

كما أشار إلى آية «النفر» وتناول شرح رسالة الحوزويون و الطلاب و قال: لقد تشكلت الحوزة العلمية على أساس الآية «وَمَا کانَ الْمُؤْمِنُونَ لِینْفِرُوا کافَّةً فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ کلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِیتَفَقَّهُوا فِی الدِّینِ وَلِینْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَیهِمْ لَعَلَّهُمْ یحْذَرُونَ» و فی النتيجة فإن الدراسة في الحوزة العلمية يجب ان تؤدي إلى موضوعين هما تولد و إنتاج الشخصية.

و صرّح رئيس مجلس المحافظة في حوزة خراسان العلمية: في هذا السياق «لِیتَفَقَّهُوا فِی الدِّینِ»؛ یعني تولد الشخصية و «َلِینْذِرُوا قَوْمَهُمْ» بمعنی إنتاج الشخصية.

وقال ممثل الولي الفقيه في خراسان الشمالية: يجب على الطلاب في البداية أن تتولد لديهم شخصية على أساس «لِیتَفَقَّهُوا فِی الدِّینِ»؛ ومن ثم  يذهبون إلى «َلِینْذِرُوا قَوْمَهُمْ» و إنتاج الشخصية.

و أوضح أستاذ درس الخارج في الفقه في حوزة خراسان الشمالية العلمية أن هذين لأمرين هما الدواء لآلام البشر، مضيفاً: إنتاج العلم لوحده لا يكفي، لأننا نرى أن المجتمعات الغربية متطورة من هذا الجانب، لكنها تعاني الكثير من المشاكل؛ لأنه عندما يكون هناك علم دون عمل، فإن مثل تلك الأمور تظهر.

و خاطب الحوزويين متابعاً: الله أراد أن تذهبوا إلى الحوزة العلمية، فأظهروا شخصياتكم العلمية و أبرزوها، و حاولوا العثور على شخصيتكم العلمية، ثم توجهوا نحو تربية الأشخاص و قوموا بإنتاج الشخصية.

و أكد آية الله يعقوبي أنه ينبغي علينا السعي ليكون لدينا علم عملي و تطبيقي، و أضاف: العالم بالعمل دُرٌّ ثمين له قيمة ومكانة عالية في المجتمع الديني؛ لذلك يجب علينا جميعاً أن نسعى لنقترب من هذه القلل العالية.

و أضاف رئيس مجلس المحافظة في حوزة خراسان الشمالية العلمية: مدراء المدرسة هم العقل المدبّر للمدارس العلمية، و يجب أن يتحلّوا بالحكمة والتدبير لتكون الإدارة فعّالة؛ لأن الإدارة غير ممكنة بدون تدبير.

وأضاف: في البداية يجب أن نغلق سد شخصيتنا و نملأه حتى نتمكن فيما بعد من فتح طريق للآخرين ونروي المتعطشين.

و أشار آية الله يعقوبي إلى ضرورة التفقه في الدين في هذا المجال، مضيفاً: يجب أن يكون لدينا عمق و معرفة في الدين في الحوزة العلمية، و أن يتطور الطلاب من خلال البحث والمناقشة، ليظهروا بأبهى حلّة في الإجابة على الشبهات.

وتابع رئيس مجلس المحافظة في حوزة خراسان الشمالية العلمية: في هذا السياق يجب القول أن البرامج الكبرى لحوزة خراسان الشمالية العلمية، یجب أن تکون بشکل غير معقّد، و تسهيل تلك العملية.

و أكد أنه لا ينبغي لا سمح الله أن نتعلم طريقة من الجامعة بحيث لا ننسى طريقتنا، و أضاف: الاهتمام بالدرجة في الحوزة العلمية آفة مثل الاهتمام بالشهادة تماماً؛ لأن العلامة ليست معيار كامل لتقييم الطلاب.

وتوجه آية الله يعقوبي إلى مدراء حوزة خراسان العلمية مخاطباً إياهم، فقال: لقد ظهرت في الوقت الحاضر تنظيمات مناسبة في حوزة خراسان العلمية، و ينبغي الإستفادة من تلك الفرصة للإرتقاء بالحوزة العلمية في خراسان الشمالية كمّاً و نوعاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *