الإثنين , 17 فبراير 2020

صدر حديثاً الجزء الـ 7 و 8 من موسوعة تاريخ الحوزات العلمية والمدارس الدينية عند الشيعة الإمامية

تحت عنوان “تاريخ الحوزات العلمية والمدارس الدينية عند الشيعة الإمامية” صدر حديثاً عن دار السلام في بيروت الجزئين السابع والثامن من هذه الموسوعة الكبيرة لمؤلفه الأستاذ الدكتور الشيخ عدنان فرحان آل قاسم، ويختص الجزء السابع بتاريخ الحوزة العلمية في اصفهان والجزء الثامن منها بتاريخ الحوزة العلمية في خراسان.

تتعرض موسوعة “تاريخ الحوزات العلمية والمدارس الدينية عند الشيعة الإمامية” التي هي بحث تاريخي في نشأة الحوزات العلمية والمدارس الدينية عند الشيعة الإمامية منذ نشأتها الأولى وحتى نهاية القرن الرابع عشر الهجري، لتاريخ الحوزات العلمية، وما صاحبه من تطور وتحول عبر التاريخ، حيث يتعرف من خلالها القارىء على الثروة العلمية الكبيرة لفقهاء أهل البيت عليهم السلام وما تتضمنه مدرسة آل البيت من رؤى فقهية وأفكار عميقة، ودراسات ومناهج في الإجتهاد تجمع بين الأصالة في المحتوى والمضمون والأصول، والتجديد في مناهج الإستنباط وآليات الإجتهاد.

تأتي أهمية هذا العمل الموسوعي في إطلاع القارىء على دور الحوزة العلمية الحضاري في الفلسفة والكلام والفقه والتفسير، بالإضافة إلى البعد التربوي والأخلاقي والمعنوي الذي يتجسد في نفوس طلبة العلم في تلك الحوزات ومثله البعد السياسي والإجتماعي مرتبط بمفهوم الثورة الإسلامية، ما عدا أن القارىء لهذه الموسوعة سيتلمس غنى مدرسة أهل البيت الفقهية وكفاءة الآليات الإجتهادية التي يستخدمها فقهاء الإمامية لاستنباط المسائل الفقهية وإرجاع الفروع إلى الأصول، وترتيب الأدلة ومعالجة حالات التعارض في الأدلة وغيرها من أمور تعبر عن رأي الطائفة الإمامية في مختلف شؤونها الدينية والإجتماعية والسياسية والفكرية ..

وممّا جاء في مقدّمته: «..مجموعة شاملة مستوعبة تستحقّ التقدير والإشادة، وهي خطوة أولى في هذا الإطار [التأريخ للحوزات العلمية] من شأنها أن تملأ هذا الفراغ، وتسدّ الحاجة إلى مثل هذا العمل، وتعرض تاريخ الحوزات العلمية أمام أنظار العالَم.. إنّ هذه الموسوعة تفتح نافذة للقرّاء ليطلّوا من خلالها على عظمة الحوزات والجامعات الشيعية ومكانتها، وعلى مقام علمائها وعلوّ شأنهم عبر تاريخها الطويل، وما كان لها من تأثير وانعكاسات في ثقافة المجتمع، بل وتكشف عن آثار الحوزة الاجتماعية والسياسية أيضاً».

وكتب الشيخ محمّد مهدي الآصفي مقدّمة أخرى يقول فيها: «الكتاب الذي بين أيدينا جهد واسع وموفّق في تدوين تاريخ الحوزات العلمية عند الشيعة الإمامية…

وقد قرأتُ كثيراً ممّا كتبه علماؤنا المعاصرون في تاريخ الفقه والفقهاء والحوزات العلمية عند الشيعة الإمامية، ولا أغالي إذا قلت إنّ الموسوعة التي دوّنها الشيخ عدنان فرحان (أبو أنس) حفظه الله أوسع وأعمق هذه البحوث، وقد بذل مؤلّفها الجليل جهداً مضنياً وصبراً في تتبّع مراحل تطوّر الفقه والحوزات العلمية عند الشيعة الإمامية، وقرأ وتصفّح، لتدوين هذا الكتاب، مصادرَ كثيرة في الفقه والأصول والحديث والرجال والتراجم والتاريخ والأدب حتّى أخرج لنا – بتوفيق الله تعالى– هذا الأثَر العلميّ القيّم».

ويضيف: «والذي يقرأ هذا الكتاب يتعرّف على الثروة العلمية الكبيرة لفقهاء مدرسة أهل البيت عليهم السلام وما تتضمّنه هذه المدرسة من رؤى فقهية وأفكار عميقة ودراسات ومناهج في الاجتهاد تجمع بين الأصالة في المحتوى والمضمون، والأصول والتجديد في مناهج الاستنباط وآليات الاجتهاد».

وجاءت عناوين المجلّدات الثماني كالتالي: 1- مدرسة أهل البيت عليهم السلام في مكّة والمدينة والكوفة. 2- تاريخ حوزة بغداد والكاظمية. 3- تاريخ حوزة النجف الأشرف. 4- تاريخ حوزة سامرّاء والحلّة وكربلاء. 5- تاريخ حوزة بلاد الشام وجبل عامل. 6- تاريخ حوزة قم المقدّسة. 7- تاريخ الحوزة العلمية في اصفهان في510 صفحة . 8 – تاريخ الحوزة العلمية في خراسان في 511 صفحة.

وفي حوار موجز له مع موقع الاجتهاد حول الجزئين الأخيرين يقول فضيلة الدكتور عدنان فرحان: يختص الجزء السابع من موسوعة تاريخ الحوزات العلمية والمدارس الدينية عند الشيعة الإمامية بتاريخ حوزة اصفهان ومدارسها وعلمائها وآثارها العلمية والأحداث السياسية والعلمية والثقافية التي كان لها تأثير مباشر على أوضاع حوزة اصفهان وعدد صفحات هذا المجلد 511 صفحة وبورق نوع شامو وتجليد فاخر بواسطة شركة بعينه

وعن الجزء الثامن يقول الدكتور: المجلد الثامن من هذه الموسوعة يختص بتاريخ الحوزة العلمية في خراسان بمحورية حوزة مشهد ويتضمن تاريخ هذه الحوزة العلمية العريقة ومدارسها العلمية وعلمائها وقد ترجمنا لأسرة المرجع الأعلى أية الله العظمى السيد السيستاني حفظه الله وكذلك للسيد القائد اية الله العظمى السيد علي الخامنئي حفظه الله ولوالده ولكثير من فضلاء علماء مشهد بالإضافة إلى الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتي كان لها دور في تأريخ هذه الحوزة العلمية والحمدلله على حسن التوفيق والتسديد

وأضاف الدكتور عدنان: وقد بلغ عدد صفحات حوزة خراسان 510 صفحة وبورق شامو وتجليد فاخر وتاريخ نشر كلا المجلدين 2019 ميلادي.

وعن بقية أجزاء المسوعة قال الدكتور عدنان فرحان: سوف ينشر في المستقبل القريب الجزء التاسع من هذه الموسوعة التي من المقرر أن تكون في عشرة أجزاء، الذي يختص بحوزة طهران و ري وقزوين.

مراكز التوزيع

مكتبة القاموسي ومكتبة عدنان في شارع المتنبي وكذلك مكتبة العارف سوق الحويش النجف الاشرف. يمكنكم مراسلة مكتبة عدنان في شارع المتنبي أو مكتبة العارف سوق الحويش في النجف الأشرف.

الدكتور الشيخ عدنان فرحان ال فاسم (أبو أنس)

من مواليد العراق، الناصرية 1956م. بكالوريوس في العلوم والمعارف الإسلامية

ماجستير في العلوم والمعارف الإسلامية.

دكتوراه في الفقه والمعارف الإسلامية.

عضو الهيئة العلمية في جامعة المصطفی العالمية.

أستاذ ومحقق في الحوزة العلمية.

من الناشطين في حركة التبليغ الإسلامي وله نشاطات تبليغية في بعض البلدان الإسلامية.

من مؤلفاته

1- مفهوم العزة في الإسلام

2-نهضة كربلاء والعزة الحسينية

3- حركة الإجتهاد عند الشيعة الإمامية (رسالة دكتوراه)
4- أدوار الإجتهاد عند الشيعة الإمامية

5- دروس من السيرة النبوية (العهد المکی) رسالة ماجستير

6- دروس في السيرة النبوية (العهد المدني) القسم الأول والثاني والثالث.

7- تأريخ الحوزات العلمية والمدارس الدينية عند الشيعة الإمامية طبع منها 8 مجلدات
8- بحوث ودراسات نشرتها في بعض المجلات المحكمة.

مصدر: الاجتهاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *