الأربعاء , 16 أكتوبر 2019

يجب أن يكون الطلبة أساساً للتحول

قال أستاذ دروس الخارج في حوزة خراسان العلمية: إن رجل الدين لديه القدرة على خلق تحول على الصعيد العالمي.

بحسب تقرير العلاقات العامة في حوزة خراسان العلمية فقد تحدث آية الله مصطفى أشرفي شاهرودي في مراسم تعميم 170 طالب شاب في هذه الحوزة، والتي أقيمت في ليلة ولادة منجي عالم البشرية السيد محمد المصطفى(ص) والامام الصادق(ع) برعاية إدارة شؤون الطلاب في مدرسة نواب العلمية، وقال: أكبر دارسي العالم لم يستطيعوا خلق تحول في مجتمعاتهم، لكن رجل الدين لديه القدرة على خلق التحول على مستوى العالم، تماماً كالامام(ره) الذي تحرك في سياق الدين  وقام لأجل ذلك.

وخاطب الطلاب قائلاً لهم اغتنموا أيام الشباب أو كونوا جدّيين في طريق تحصيل العلم، مشيراً إلى حديث « طَلبةَ الِعلم ثَلاثة. فَأعرفهم بأعيانهم و صفاتهم: صَنفَ يطلبهُ للِجهل وَ المَراء، وَ صَنف يطلبهُ لِلاستِطالةَ وَ الخَتل، وَ صَنف يطلبهُ لِلفِقهِ وَ العَقل» عن الامام الصادق(ع) مؤكداً على معرفة شخصية طلاب العلم، وقال: طلاب العلم ثلاثة أقسام، فالقسم الأول يطلبون العلم من اجل الدنيا، و يطلبونه للجهل و المراء، ولا يسعون وراء العلم الواقعي ولا يضعون نصب أعينهم رضا الله.

وأوضح أستاذ حوزة خراسان العلمية ان القسم الثاني يطلبون العلم للإستطالة والتكبّر، وقال: يطلبون العلم ليقدموا أنفسهم في المجتمع على أنهم شخصيات كبيرة، بينما  هم يقضون على دينهم.

وأشار آية الله أشرفي شاهرودي إلى أن القسم الثالث يطلبون العلم والمعرفة و يسعون وراء الفقه والعقل وعلم الدين، وأضاف: إنهم أهل عمل ولديهم خشية من حكم الله، و في مقام العبودية يبرّئون أنفسهم من كل عيب.

الدراسة الدينية ليست طريقاً لكسب المال

وتابع أستاذ دروس الخارج في حوزة خراسان العلمية قائلاً: الدراسة الدينية ليست طريقاً لكسب المال، ومن يدخلون الحوزة بهذه النظرة قد أخطأوا في اختيارهم، ومن الأفضل أن يتركوا درس الدين والطلبة.

وأوضح آية الله أشرفي شاهرودي أنه في عالم رجال الدين هناك شروط لأخذ وجوهات الامام(عج)، مضيفاً: إذا كان من المفترض أن نصبح طلبة علم و نلتزم بسهم الامام فعلينا الالتزام بأحكام الدين والدفاع عن مدرسة الامام الصادق(ع).

وأشار أستاذ دروس الخارج في حوزة خراسان العلمية في قسم آخر من كلامه إلى مسؤولية الطلاب تجاه المجتمع وخاطب الطلاب الشباب الحاضرين قائلاً: من أول الطريق عليكم ان تعلموا أن وظيفتكم الأولى والأهم هي الحفاظ على الدين و منع انحراف الناس و الشباب.

واعتبر آية الله أشرفي شاهرودي أنّ التخلّق بأخلاق الأئمة(ع) و التقوى والعمل بأوامر الدين هي مهمة أخرى من مهام الطلاب وتابع: مع الأخذ بعين الاعتبار هذه المهام الأساسية، فعلينا ان نسير في سياق ما أمرنا به إمام الزمان(عج) والفوز برضاه.

واعتبر سماحته أن بناء الذات، الإبتعاد عن المعاصي، الاهتمام بالصلاة اول الوقت، الاهتمام بالقرآن اليومي، عدم تمضية الوقت بشكل عبثي، الدروس والمباحثة هي من الواجبات الأخرى التي تقع على عاتق طالب الدين ن كما أمر الطلاب الشباب بالمحافظة على جسمهم سليماً وقال: مارسوا الرياضة واهتموابصحتكم، لأنّ رجل الدين العجوز أفضل من الطالب الشاب المريض.

يذكر أن هذه المراسم قد أقيمت بمشاركة مدير حوزة خراسان العلمية؛ آية الله سيد مصباح عاملي وآيات الله وحجج الاسلام والمسلمين سيدان، قاضي زاده، إيادي، خزاعي، سيد على أصغر حسيني، زماني فرد، سيد هادي مرتضوي، حسيني فقيه، سيد محمد باقر موسوي مصباح، زرندي و مدراء ومسؤولي مركز إدارة الحوزة و أسرالطلاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *