الإثنين , 17 فبراير 2020

إقامة مؤتمر دراسة و تحليل الشبهات الفاطمية

أقيم مؤتمر دراسة و تحليل الشبهات الفاطمية بواسطة مركز الدراسات الدينية المقارنة يوم الخميس 20/1/2020 في مدرسة السليمانية العلمية في مشهد.

بحسب تقریر العلاقات العامة في حوزة خراسان العلمية، قام آية الله نجم الدين الطبسي في مؤتمر دراسة و تحليل الشبهات الفاطمية الذي أقيم بواسطة مركز الدراسات الدينية المقارنة في مدرسة السليمانية العلمية في مشهد، مشيراً إلى الشبهات الموجودة والإختلاف في زمن و طريقة شهادة الزهراء(س) فقال: يريد أعداء الاسلام و المنافقين من خلال الروايات غير الصحيحة و إيجاد الشبهات، تضييع ومحو القضية الأساسية في شهادة ابنة نبي الإسلام الأكرم(ص).

واعتبر خبیر الفرق والمذاهب الإسلامية بأن محو صورة القضية هي أحد خطط المنافقين في خلق الشبهات وأضاف: يريدون أن يخلوا مسؤولية من ارتكبوا الجرائم ضد الأئمة الأطهار(ع)، ولذلك يقومون بتغيير الروايات بين الناس لخلق  شبهة.

وأشار آية الله الطبسي إلى حديث قيّم عن نبي الإسلام «ملعون ملعون من یظلم بعدي فاطمة ابنتی ویغصبها حق»، فقال: إذا لم تستطع الدفاع عن المظلوم، فلا تقف بجانب الظالم، ولا تصطف معه.

وأوضح أستاذ حوزة قم العلمية أن أعداء الإسلام يريدون القضاء على عقائد الناس، وهذا ما تم تبيينه في كتاب “فضائل فاطمه الزهرا(س)” عن لسان الحاکم النیشابوری وهو من علماء و محدثي “أهل اسنة” المشهورين و قال: جاء في هذا الكتاب بالاستناد إلى المصادر التاريخية والروائية لأهل السنة و كتبهم الروائية الهامة مثل الصحاح الستة شرح فضائل فاطمة الزهراء(س) و فضلها على جميع نساء العالم، و قد ورد روايات كثيرة عن نبي الإسلام(ص) في هذا المجال.

الجدير بالذكر أن مؤتمر دراسة و تحليل الشبهات الفاطمية قد أقيم خصيصاً للطلاب المستوى 2 و 3 و 4 الأخوة و الأخوات في حوزة خراسان العلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *