الإثنين , 17 فبراير 2020

تشكيل مقر تقديم الخدمات لمؤسسات خراسان الحوزوية

تمت الموافقة على تشكيل مقر تقديم الخدمات لمؤسسات خراسان الحوزوية من أجل مساعدة المتضررين من السيول في محافظة سيستان و بلوشستان، وتم اتخاذ قرار لإغاثة الناس.

يتألف هذا المقر من مركز إدارة حوزة خراسان العلمية، مركز العناية بشؤون مساجد خراسان، بسيج الطلاب والأساتذة، مكتب الإعلام الإسلامي، الإدارة العامة للإعلام الإسلامي، الإدارة العامة للأوقاف والشؤون الخيرية، جمعية الهلال الأحمر، لجنة إغاثة الامام الخميني(ره) و مركز خدمات محافظة خراسان الرضوية، حيث بدأ بالعمل واتخاذ قرارات للاستفادة بشكل أمثل من قدرات الحوزة العلمية في إغاثة المتضررين من السيول في محافظة سيستان و بلوشستان.

وقد أشار آية الله سيد مصباح العاملي مدير حوزة خراسان العلمية في هذا الاجتماع إلى الحضور المبدع و الشامل و المنسجم لهذه الحوزة في حادث السيل الذي وقع بداية العام فقال: تم التخطيط في هذا المقر لطريقة تقديم الخدمات و المسؤوليات و الاحتياجات بالتنسيق مع المنطقة المتضررة جراء الفيضانات.

کما أعرب حجة الاسلام والمسلمين حسيني مسؤول تعبئة الطلاب و الأساتذة في خراسان في هذا الإجتماع عن تقديره لمحورية الحوزة في المقر الذي قام في بداية العام بعمل يستحق الثناء، مضيفاً:  ليس هناك حاجة فعلية لإرسال كوادر والمواد و المساعدات النقدية يجب أن تكون محل اهتمام.

وأضاف: يجب على الحوزة العلمية أن تحدد موقفها في الحوادث والكوارث، فحضور طالب علوم دينية من أجل تهدئة الناس و كذلك تأثير الحوزويين في المجتمع يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار إلى جانب خدمات الإعمار.

ومن صم اعتبر حجة الاسلام والمسلمين أسدي مسؤول مؤسسة ممثلية الولي الفقيه في جمعية الهلال الأحمر في خراسان الرضوية أن الإغاثة الروحية و الدعم النفسي وخاصة من قبل الحوزويين هو أمر هام في الحوادث والكوارث وأضاف: لقد تألقت حوزة خراسان في السيل الذي حدث في بداية العام.

وتابع حديثه مقترحاً: نظراص لمذكرة التفاهم بين حوزة خراسان العلمية و ممثلية الولي الفقيه في الهلال الأحمر، ينبغي الاستفادة من قدرات مراكز طلاب هذه الشريحة.

كما قام حجة الاسلام و المسلمين حميد ايزدي مسؤول الأمانة العامة لهذا المقر ومعاون التبليغ في حوزة خراسان العلمية بتقديم تقرير عن الأنشطة التي تمت فی هذا المقر.

الجدير بالذكر أن الموقع الجهادي«الجنرال الشهید الحاج قاسم سلیمانی» التابع لحوزة خراسان العلمية في منطقة سيستان وبلوشستان المتضررة من السيل قد أصبح مستعداً لتقديم الخدمات.

الأخذ بعين الاعتبار القدرة التخصصية للطلاب في مساعدة المتضررين من الفيضانات

وأكد آية الله سيد مصباح العاملي في اجتماع مقر تقديم الخدمات التابع لمؤسسات خراسان الحوزوية على أنه يجب أن يكون هناك حركة منظمة و منسجمة من أجل عمل مهم و طارىء كما أكد سماحة قائد الثورة (مد ظله العالي) مضيفاً: في بداية العام قامت التنظيمات الحوزوية في حوزة خراسان العلمية بعمل مبدع و شامل و منسجم، و قد حقق آثاراً و نتائج جيدة و هذه المشاركة هي أداء منطقي و مقبول.

وأشار إلى أهمية الابتعاد عن الأنشطة المنفصلة و قال: لقد تشكلت هذه الحركة بتقديم الخدمات ببركة حركة المقر و بمشاركة المجموعات الحوزوية في خراسان.

وأشار مدير حوزة خراسان العلمية إلى أنه تم التخطيط في هذا المقر لطريقة تقديم الخدمات و المسؤوليات و الاحتياجات بالتنسيق مع المنطقة المتضرر جراء الفيضانات، وقال: يجب الاهتمام بالمسألة الثقافية في الأحداث المختلفة، و عليه تم التخطيط للقيام بأنشطة في إطار مجموعات عمل مختلفة.

وأضاف رئيس مقر تقديم الخدمات في مؤسسات خراسان الرضوية: بعد أحداث السيل التي وقعت بداية العام تم تشكيل المقر في حوزة خراسان العلمية و استمرت في عملها، واليوم تتم متابعة هذا الأمر في حالة فيضانات سيستان و بلوشستان وتتم متابعة هذه الحركة المباركة منذ بداية العام.

وأشار آية الله عاملي إلى تشكيل مقر في المنطقة المتضررة جراء الفيضانات وقال: يجب الاستفادة من قدرات الطلاب الماهرين في مختلف التخصصات بحسب تقييم الاحتياجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *