الأربعاء , 5 أغسطس 2020

رسالة مدير حوزة خراسان العلمية لسماحة قائد الثورة حول الأحداث الأخيرة

أعلن مدير حوزة خراسان العلمية في رسالة إلى سماحة قائد الثورة المعظم عن تجديد حوزة خراسان الثورية مبايعتها وذكر الأحداث الأخيرة ضمن رسالته.

نص الرسالة كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحیم

قال علی (علیه السلام): كُنَّا إِذَا احْمَرَّ الْبَأْسُ اتَّقَيْنَا بِرَسُولِ اللَّهِ (صلی الله علیه وآله)

المحضر النوراني لقائد الثورة الإسلامية الحكيم سماحة آية الله العظمى الإمام الخامنئي (مد ظله الوارف)

السلام علیکم و رحمة الله و برکاته

يعجز الفكر و اللسان والقلم أن يصف عمق المصائب الهائلة التي حلت هذه الأيام على قلبك الكريم. الحركات الوقحة لبعض الجاهلين في شهر نوفمبر من العام الحالي، الجريمة الأليمة التي ارتكبتها الولايات المتحدة الأمريكية المستكبرة باغتيال الصديق الرفيق للثورة الإسلامية، الجنرال العظيم الشهيد الفریق الحاج قاسم سليماني الذي يذكرنا وجوده بطريق وذات مالك الأشتر وعمار بن ياسر أصحاب علي (عليه السلام) و كذلك الكارثة المؤسفة لسقوط الطائرة التي استشهد فيها عدد من أبنائك المخلصين.

إننا نعلن بمنتهى الولاء وبدافع تجديد البيعة لوجودك المرموق والثمين، نحن أتباعك و طلابك في حوزة خراسان العلمية الثورية، دعمنا الكامل كما كان في الماضي لسماحتكم و لأبنائك الصادقين والمخلصين في الحرس الثوري الذين أظهروا ذروة إخلاصهم و صدقهم و وفاءهم خلال الفترة المجيدة للثورة الإسلامية و الحرب المفروضة، حتى المجالات شديدة الخطورة والليالي الملحمية المتكررة، كما لا يخفى على أحد تفانيهم في الولاية و الثورة الإسلامية و صدقهم و إخلاصهم في حادث سقوط الطائرة، ولم يخفوا شيئاً عن الشعب الفخور والأمة الإسلامية التي تنجب الشهداء.

ومع تجديد بيعتنا هذه لأهدافكم و تطلعاتكم الرفيعة خلال المسير النوراني للثورة الإسلامية، فإننا نطلب من الله تعالى دوام الصحة و العافية والتوفيق لقائدنا العزيز، و نعرب  دائماً عن شجبنا القلبي للتدخل السافر للحكومتين الأمريكية و البريطانية القذرة والكيان الصهيوني الغاصب في الشؤون الداخلية لبلادنا، و مستعدون دائماً للتضحية بأرواحنا و أنفسنا في سبيل اعتلاء النظام المقدس للجمهورية الإسلامية الإيرانية و أهدافكم الرائعة التي هي مصدر عزّ وكرامة لإقامة الحضارة الإسلامية الحديثة.

مدير حوزة خراسان العلمية

سید مصباح العاملي

13/1/2020