الثلاثاء , 23 أكتوبر 2018

كرامة وحياة الاسلام تتحقق بالنضال والكفاح

قال رئیس منظمة الإعلام في البلاد: أهم خطوة في النضال و المقاومة هي الإرادة الصلبة لرفع راية لا إله إلا الله على قمم الكرامة الشامخة.

بحسب تقرير العلاقات العامة في حوزة خراسان العلمية، فقد تحدث حجة الاسلام والمسلمين محمد قمي في مؤتمر «الجهاد الدائم بأسلوب الولي»، مبيناً أنّ كرامة وحياة الاسلام تتحقق في ظل النضال والكفاح، وقال: أهم خطوة في النضال و المقاومة هي الإرادة الصلبة لرفع راية لا إله إلا الله على قمم الكرامة الشامخة.

وأشار رئيس منظمة الإعلام في البلاد إلى رسائل الإمام الخميني(ره) في أعوام 1961و 1978 و1988 قائلاً: إنّ مواعظ الامام(ره) تبعث الحياة ثانية في أوردة الجهاديين، وكان يؤكد دائماً على أن الثورة يجب أن تكون في سبيل الله.

وأوضح حجة الاسلام والمسلمين قمي أن العدو يريد اليوم سحب الصفة الثورية والحيوية للاسلام من الحوزات العلمية، وأن يصنع إسلاماً بدون جهاد، وقال: كان الامام(ره) يشعر بالخطر تجاه هذا الأمر، وكان يُطلق التحذيرات في هذا الصدد وأن الطلّاب والحوزات العلمية اليوم قد تركوا وراءهم مرحلة مليئة بالمخاطر.

وأشار رئيس منظمة الاعلام في البلاد إلى كلام سماحة قائد الثورة بأنه لا يمكن تجاوز هذه المرحلة إلّا بصمود الناس، وقال: يجب ان يستعد الناس حتى يقاوموا ويصمدوا في وجه الآفات والمشاكل الموجودة في المجتمع وتجاوزها.

وأوضح حجة الاسلام والمسلمين قمي أنّ الجناة يريدون تعطيل النظام الحسابي لمجتمعنا، مضيفاً: يجب إعداد الناس ليكونوا في هذه المرحلة المليئة بالمخاطر وبدعم من الولاية، من المنتظرين الحقيقيين لظهور الامام المهدي(عج).

وفي الختام أكّد رئيس منظمة الإعلام على أنه إذا جرى الإيمان في مساره الصحيح فستتحقق الثورة والحركة الجهادية، ولن يكون العالم قادراً على مواجهة ذلك، كما أشار إلى حلول أيام محرم وخاطب المجاهدين في مجال التبليغ قائلاً: نظراً للفرصة التبليغية المتاحة في شهر محرم واستعداد الناس لتلقّي كلام الحق، فإن التبليغ في محرم يجب أن يكون بمضمون جهادي.

الجدير بالذكر أن هذا المؤتمر قد أقيم بمشاركة المجموعات الجهادية الحوزوية في مدرسة السليمانية العلمية في مدينة مشهد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *